:: قصة حواري عيسى عليه السلام 2-5 (آخر رد :سالجان)       :: رفع عيسى عليه السلام 4-5 (آخر رد :سالجان)       :: وقفات مع قصة عيسى عليه السلام 5-5 (آخر رد :سالجان)       :: قصة النبي صالح عليه السلام في القرآن (آخر رد :سالجان)       :: قصة هابيل وقابيل في القرآن (آخر رد :سالجان)       :: قصة لوط عليه السلام في القرآن (آخر رد :سالجان)       :: قصة هود عليه السلام في القرآن (آخر رد :سالجان)       :: مقدمة محور آيات الأحكام (آخر رد :سالجان)       :: القول في الاستعاذة (آخر رد :سالجان)       :: القول في البسملة (آخر رد :سالجان)      
اختر لونك:
وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ [ التوبة : ( 105 )] كلمة الإدارة

سيتم حذف كل الأعضاء الخاملين الذين ليس لديهم أي مشاركة كلمة الإدارة

مرحباً بكم في شبكة ومنتديات رحيل كلمة الإدارة



قسم الحديث الشريف والسُنة النبوية كل ما يختص بالأحاديث القدسية الشريفة وأحاديث الرسول محمد ﷺ

أضف رد جديد

قديم 06-12-2018, 05:22 PM   #1
تاريخ التسجيل: Nov 2018
الدولة: جدة
المشاركات: 105
التقييم: 10
تاريخ التسجيل: Nov 2018
الدولة: جدة
المشاركات: 105
التقييم: 10
افتراضي الشك في نجاسة الماء هل يجعله نجسا؟

انا : العبوق


الشك في نجاسة الماء هل يجعله نجسا؟


السؤال:
أنا صاحبة السؤال التالي: ما حكم الماء الذي يطفو ويخرج عند انسداد البالوعة في الحمام، أو المطبخ، أو عند القيام بتسليكهما (فتحهما بإدخال أدوات السباكة، وسكب المواد، ونحو ذلك)؟ وهل يعتبر نجسًا؟ مع العلم أني مصابة بالوسواس القهري. جزاكم الله خيرًا.بارك الله فيكم على الإجابة، لكنني أردت أن أستوضح أمراً فيها، فقد ذكرتم أن الماء إذا كان متغيراً بالنجاسة يحكم بنجاسته، وإذا لم يكن متغيراً بها يحكم بطهارته، وعند الشك في ذلك نستصحب الأصل وهو الطهارة.سؤالي: بالنسبة للشك، هل يشمل حالة أن يكون الماء لونه ملوثاً، لكن ليس لدي يقين في أن يكون تغيره بسبب النجاسة، وإنما بسبب عدم نظافة المواسير أو غير ذلك من الأسباب المحتملة، ولا يوجد أثر واضح لرائحة النجاسة؟.جزاكم الله خيراً.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان الماء متغيرًا، ولم يدر هل الذي غيره نجس أو طاهر؛ فالأصل الطهارة، فيستصحب هذا الأصل ويحكم به ويبنى عليه حتى يحصل يقين جازم بأنه قد تغير بالنجاسة.

قال ابن قدامة في الكافي: إذا شك في نجاسته لم يمنع الطهارة به، سواء وجده متغيراً أو غير متغير؛ لأن الأصل الطهارة، والتغير يحتمل أن يكون من مكثه، أو بما لا يمنع، فلا يزول بالشك. انتهى.

والنصيحة المبذولة لك هي: طرح الوساوس، والإعراض عنها؛ فإن الاسترسال معها يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

العبوق غير متواجد حالياً   اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 12:57 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009