:: أساسيات التسليح في المنشآت الخرسانية (آخر رد :العالمية للتدريب)       :: إثبات الشفاعة وإخراج الموحدين من النار (آخر رد :سالجان)       :: فضل الصحابة رضوان الله عليهم (آخر رد :سالجان)       :: أين الله ؟ (آخر رد :سالجان)       :: التحذير من المسيح الدجال (آخر رد :سالجان)       :: الإيمان بمعجزات الأنبياء عليهم السلام (آخر رد :سالجان)       :: نزول عيسى بن مريم - عليه السلام - آخر الزمان (آخر رد :سالجان)       :: نسخ الأديان السابقة بدين الإسلام (آخر رد :سالجان)       :: من علامات الساعة .. طلوع الشمس من مغربها (آخر رد :سالجان)       :: فضل الصحابة رضوان الله عليهم (آخر رد :سالجان)      
اختر لونك:
وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ [ التوبة : ( 105 )] كلمة الإدارة

سيتم حذف كل الأعضاء الخاملين الذين ليس لديهم أي مشاركة كلمة الإدارة

مرحباً بكم في شبكة ومنتديات رحيل كلمة الإدارة



قسم القرآن الكريم كل ما يختص بالقرآن الكريم وآياته وتفاسيره وقصص القرآن

أضف رد جديد

قديم 04-06-2019, 07:46 AM   #1
الصورة الرمزية سالجان
تاريخ التسجيل: Feb 2019
العمر: 19
المشاركات: 1,000
التقييم: 10
الصورة الرمزية سالجان
تاريخ التسجيل: Feb 2019
العمر: 19
المشاركات: 1,000
التقييم: 10
افتراضي قوة الله وعظمته

انا : سالجان


عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: جاء حَبرٌ إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا محمد إن الله يضع السماء على إصبع، والأرض على إصبع، والجبال على إصبع، والشجر والأنهار على إصبع، وسائر الخلق على إصبع، ثم يقول بيده: أنا الملك. فضحك رسول الله، وقال: { وما قدروا الله حق قدره } متفق عليه.

المفردات

حبر: العالم من علماء اليهود .

المعنى الإجمالي

يتعاظم الإنسان في نفسه عند رؤية قوة كثير من مظاهر الطبيعة "كالرياح" "الزلازل" "البراكين" ويقيس قوتها بما تحدثه من دمار هائل في الأرض والإنسان والحياة بشكل عام، ولكنه ينسى في خضم انشغاله بما يراه من قوة مظاهر الطبيعة القوة الحقيقة التي تحرك كل تلك القوى، وهي قوة الله سبحانه الذي يملك مقاليد الأمر في الأرض والسماء .

والتذكير بهذه القوة ليس لتخويف العباد من ربهم بل من أجل زرع تعظيمه في نفوسهم تعظيما يولد حباً، ويعين على طاعته وشكر نعمه فالنبي - صلى الله عليه وسلم - أقرَّ الحبر في كلامه حول عظمة الله وقوته، وكيف أنه بقوته يضع الرحمن السموات بعظمها على إصبعه، والأرض باتساعها وثقلها على إصبع، وهذه الجبال التي تتصاغر أنفسنا أمام علوها وارتفاعها يضعها الرب جميعا على إصبع، والأشجار بكثرتها، والأنهار بطولها، وسائر الخلق بتعدده وتنوعه يضعه الرب على إصبع، فأي عظمة هي عظمة الله، وأي قوة هي قوته سبحانه، فكيف يعصيه بشر، وكيف يكفر به إنسان، ألا ما أعظَمَ حلم الله على عباده .

الفوائد العقدية

1- إثبات عظمة الله وقوته.

2- وجوب تعظيم الله وإجلاله.

3- إثبات الأصابع لله من غير تمثيل ولا تكييف .

4- إثبات اليد لله من غير تمثيل ولا تكييف.

5- إثبات صفة الكلام لله من غير تمثيل ولا تكييف .

6- موافقة أهل الكتاب فيما أخبروا به من الحق.
سالجان غير متواجد حالياً   اقتباس
أضف رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 06:52 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009